آخر المقالات

الأربعاء، 17 سبتمبر، 2008

العدالة بعد أكثر من ستين سنة !

الزعيم الرايخ الثالث
نهاية مأساوية


قالت جريدة "لوفيغارو" (Le Figaro) الفرنسية ، بتاريخ 15.09.2008 ، أن محكمة ميونيخ تنظر في قضية "جوزيف سشنكربر" (Scheungraber ) ، ضابط سابق في الجيش الهتلري النازي ،البالغ من العمر 90 سنة ،والذي حكم عليه ،غيابيا ، في ايطاليا في 28 سبتمبر من عام 2006 بالمؤبد .

المتهم ينفي نفيا قاطعا مسؤوليته في مجزرة ارتكبت ضد المدنيين الايطاليين أثناء الحرب العالمية الثانية ، يوم 26 جوان عام 1944 ، في مدينة "توزكان" (Toscane) . الضابط السابق متهم بإعطاء الأوامر بالانتقام من هؤلاء المدنيين بعد اشتباك مع رجال المقاومة الايطالية في هذه المنطقة .

أربعة عشرة قتيل بوحشية في لائحة الاتهام ضد الضابط السابق . ألمانيا التى لا تسلم مواطنيها ضد رغباتهم ، لم تنفذ أبدا عقوبة المحكمة الايطالية . والمتهم تابع حياته في مدينة "أوبرين" (Ottobrunn ) ،في بافاريا، وأصبح شخصية محلية محترمة ، مسير لإحدى الورشات النجارة ومستشار محلي.

ليست هناك تعليقات: