آخر المقالات

السبت، 26 يونيو، 2010

بيع وثائق في مزاد بألمانيا تعود لفترة سجن هتلر






" بي.بي.سي" – 24.06.2010- : من المقرر أن تبيع مؤسسة متخصصة في تنظيم المزادات العلنية 500 وثيقة تعود إلى الفترة التي كان فيها الزعيم الألماني السابق، أدولف هتلر، مسجونا في سجن ألماني عام 1924 من القرن الماضي.
وتشمل الوثائق التي ستعرض للبيع يوم 2 يوليوز/تموز وثيقة موقعة من طرف هتلر شخصيا على أن يكون السعر الافتتاحي هو 25 ألف يورو. وعثر ألماني من مدينة نورمبرج على هذه الوثائق رفقة الممتلكات التي آلت إليه بعد موت والده.
وكان هتلر قضى في السجن تسعة أشهر بعد اتهامه بالمشاركة في محاولة انقلاب فاشلة ضد الحكومة الألمانية آنذاك.
ومن ضمن الوثائق المعروضة للبيع، رسالة وجهها هتلر إلى وكيل شركة مرسيدس للسيارات يطلب منه خصما على طراز 11/40 تبلغ قوته 40 حصانا.
ويقول هتلر الذي قاد ألمانيا نحو الهزيمة والدمار عند نهاية الحرب العالمية الثانية في إحدى الرسائل إن كتابه الذي ألفه داخل السجن بعنوان "كفاحي" لم يفرغ منه بعد، مضيفا أنه غير متأكد من المكاسب المالية التي سيجلبها الكتاب.
ويضيف هتلر "أنا مجبر على الحصول على سلفة  أو قرض من جهة ما إذ إن بضع آلاف من الماركات (العملة الألمانية) ستحدث فرقا هائلا".
وتقول دار المزاد الألمانية إن الجزء الأكبر من الوثائق المعروضة للبيع يتعلق ببطاقات السجن الرسمية وتتضمن أسماء الزوار بمن فيهم 30 زائرا احتفلوا بعيد ميلاده يوم 20 أبريل 1924.  ومن ضمن زوار هتلر البارزين الجنرال الألماني الشهير إريك لوديندورف.
وكانت الوثائق بيعت رفقة مواد أخرى في سوق للمواد المستعملة خلال السبعينات من القرن الماضي لكن مشتري الوثائق لم يعرف طبيعة الوثائق التي اشتراها.

ليست هناك تعليقات: