آخر المقالات

الاثنين، 1 سبتمبر، 2008

"الموساد" كادت أن تضع يديها في عام 1960، على "ملاك الموت"



AFP –Cyberpresse
01.09.2009


الموساد الإسرائيلية ألغت في أخر لحظة ،عام 1960 ، مخطط لاختطاف و اعتقال في الأرجنتين "جوزيف مانجيلا" (Josef Mengele )* ، النازي الملقب ب "ملاك الموت" . الخبر أعلنه يوم الاثنين مسؤول سابق في مصالح السرية الاسرائلية.
الموساد حددت مكان "ادولف ايشمان" (Adolf Eichmann) ،في العاصمة الأرجنتينية ، وبعد ذالك اكتشفت أن "ملاك الموت"* ، موجود أيضا ، الخبر أكده وزير إسرائيلي متقاعد " رافي ايتان" (Rafi Eitan) في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية.
"جوزيف مانجيلا"* ، طبيب ، أجرى تجارب خاصة "سادية" على سجناء يهود و الغجر في معسكر الاعتقال الشهير (Auschwitz ) ، وشارك في اختيار عشرات المئات من السجناء لغرف الغاز في هذا المعتقل أثناء الحرب العالمية الأخيرة.
على حسب المسؤول الإسرائيلي ، الموساد وجدت اثر "ملاك الموت" ،أثناء ملاحقتها "ادولف ايشمان" واحد من مبتكرين " الحل النهائي" والذي اختطف في شهر مايو و تفذ فيه حكم بالإعدام شنقا في 31.05.1962 .
عملاء الموساد في الأرجنتين ، بقيادة "ايتان" ( البالغ الآن 82 سنة ) ، صوروا "ملاك الموت" * ، وتعرفوا على عنوانه وهويته " بدون أدنى شك" . هذا الأخير اختبأ في أمريكا لاتينية بهوية مزورة بعد انتهاء الحرب و انهزام ألمانيا الهتلرية.
قبل أيام من القبض على " ايشمان" واختطافه سرا نحو إسرائيل ، رئيس الموساد في ذالك الوقت " ايسار حرال" (Issar Harel ) ، وضع بسرعة مخطط لاختطافه أيضا * . لكن " ايتنان" المشرف على العملية ، عارض الفكرة خوفا من أن تفشل عملية اختطاف "ايشمان" بحجة نقص في الأفراد لانجاز المهمتين.
وقد حاولت الموساد إعادة الكرة بعد ذالك معه ،لكن تم افتقاد آثره ، وواصلت الموساد البحث عنه في البرازيل و البراغواي وقد تمكن عملاء الموساد من تحديد مكانه و تصويره لكنها لم تستطيع وضع يدها عليه.
"جوزيف مانجيلا" (Josef Mengele )* أو " ملاك الموت" توفي في البرازيل عام 1979 ، وهويته تم التحقق منها بواسطة اختبارات " ADN " المقارنة على ابنه في عام 1992.

ليست هناك تعليقات: