آخر المقالات

الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

بيل كلينتون يكون قد نجا ، عام 1996 ، من محاولة اغتيال أعدها أسامة بن لادن


(صورة : من موقع دنيا الوطن)




نقلا من موقع "دنيا الوطن" – 23.12.2009 - كتاب جديد،يحمل عنوان : "موت الفضيلة في أمريكا.. كلينتون وستار وجها لوجه" للمؤلف الأمريكي "كين كورملي"، يكشف فيه أن الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون نجا من محاولة اغتيال أعدها أسامة بن لادن في الفلبين. بعد أن فككت الاستخبارات شيفرة العملية والتي تتألف من كلمات : "الجسر" و"الزفاف".
ويكشف الكتاب أن بيل كلينتون خلال قدومه لحضور منتدى آسيا والباسفيك الاقتصادي عام 1996 و قبل وصول الموكب - الذي كان مقررا له المرور فوق الجسر باتجاه منزل مسؤول سياسي محلي- تلقى عملاء جهاز الأمن السري ( حماية الرئيس) معلومات استخباراتية تفيد بتلقي إرسال عبر الأثير وردت فيه كلمتان هما "الجسر" و"الزفاف" .
ويضيف المؤلف أنه تم تحويل مسار الموكب، ولاحقا اكتشف عملاء الاستخبارات أن القنبلة كانت تحت الجسر، وكشفت التحقيقات الأمريكية لاحقا أن الخطة أعدها أسامة بن لادن".
ويقول مؤلف الكتاب إن مصدر معلوماته هو الرئيس السابق لجهاز الأمن السري. ويشير إلى أن "هذا الأمر بقي طي الكتمان ولم تعلم به إلا أوساط الاستخبارات". ورفض الناطق باسم جهاز الأمن السري التعليق على هذه المزاعم...


ليست هناك تعليقات: