آخر المقالات

الأربعاء، 10 مارس، 2010

الديلمي يكشف : "أسرار عملية إعدام صدام حسين "

صدام حسين عبد المجيد التكريتي
رئيس جمهورية العراق
( صورة : ويكبييديا   )



نقلا عن مجلة "جون أفريك "*01.03.2010- : كتاب لمحامي  الرئيس العراقي صدام حسين، الخليل الدليمي ، باللغة الفرنسية ، يسرد فيه عملية إعدام صدام حسين، فجر أول يوم من أيام عيد الأضحى ، الموافق ل 30 ديسمبر 2006.
يكشف المحامي الخليل الديلمي في هذا الكتاب، عنوانه : أسرار إعدام صدام حسين ، كيفية تمت عملية الإعدام ،الذي رفض ،على حسب الكتاب، صدام حسين تناول مهدئ عرضه عليه طبيب أسنانه حتى لا يبدو منهارا وهو يقتاد إلى حبل المشنقة ومفضلا مواجهة الموت وهو بكامل قدراته الذهنية والعصبية.
ويكشف الدليمى أن الذين تولوا عملية الإعدام تعمدوا إطالة الحبل الملفوف حول عنقه حتى يسقط على الأرض حيا .. وبعد السقوط تولوا تعذيبه   حتى لفظ أنفاسه الأخيرة قبل أن يعيدوا وضع الحبل حول عنقه لإعطاء الانطباع بأن الرجل قد لقي ربه شنقا.
و يضيف الكتاب ، أن صدام حسين قد حرص قبل نقله من محبسه إلى المعسكر الأمريكي الشيعي بطائرة هليكوبتر أمريكية على وداع أخويه بارزان وسبعاوي ، المعتقلين معه في نفس السجن. وتمت عملية تسليمه إلى أعدائه و خصومه وعلى رأسهم مقتدى الصدر . ويقول الكتاب أن أحد حراس هذا الأخير اعتدى على صدام حسين بضربة قوية على رأسه بمؤخرة بندقية وهو مكب اليدين ...
ويكشف الكتاب أيضا أن جثة صدام نقلت بعد وفاته إلى منزل أحد قيادات ميليشيا جيش المهدي حيث تم تشويه الجثة  قبل أن يتم فصل رأسه عن جسده . وقد بادر الأمريكيون بعد ذلك بتسليم الجثة في الثالثة صباحا من اليوم التالي لإعدامه إلى شيوخ بلدة العوجة ، مسقط رأس صدام حسين لإجراء مراسم الدفن...
ويقع كتاب "أسرار إعدام صدام حسين" ن  الصادر عن دار نشر ساند(Sand )الفرنسية ، في 288 صفحة ويباع في المكتبات الفرنسية بـ 14 يورو، على حسب المصدر .
* ( Jeune Afrique )

ليست هناك تعليقات: