آخر المقالات

الاثنين، 26 يوليو، 2010

تسريب وثائق عن "الحرب الخفية" الأمريكية في أفغانستان


Photo: Reuters




"الوكالات" – 26.07.2010- : حوالي 90.000 وثيقة عسكرية أمريكية تم تسريبها  تكشف "تفاصيل  الجانب الخفي والسري  للحرب  في أفغانستان" .هذه الوثائق ترفع  الغطاء عن مرحلة لستة سنوات  متضمنة  تفاصيل عمليات قتل لمدنيين أفغان لم يعلن عنها وعمليات سرية لقوات خاصة أمريكية ضد قادة طالبان، هذه الوثائق كشف عنها يوم أمس الأحد من طرف جريدتين و مجلة...
منظمة "يكيلياكس"  نشرت هذه الوثائق  على موقعها الالكتروني يوم أمس الأحد ،  صحيفة نيويورك تايمز ، الغارديان  ومجلة دير شبيجل الأسبوعية الألمانية تمكنوا من الوصول لهذه الوثائق .
البيت الأبيض الأمريكي أدان "عملية التسريب" ،  "ويمكن أن تضع تلك المعلومات حياة مواطنين أمريكيين و شركاء الولايات الأمريكية في خطر و تهديد الأمن القومي  الأمريكي"  ،  كما يقول مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال "جيمس جونز" ، ويضيف  ،  تلك  الوثائق تغطي الفترة من 2004 إلى 2009 قبل مجيء الرئيس باراك اوباما .
وعلى حسب  "الغارديان" ، تعتبر تلك  الوثائق السرية واحدة من اكبر تسريبات للمعلومات  في التاريخ العسكري الأمريكي.
وتكشف  قلق وعدم ارتياح الأمريكي و حلف شمال الأطلسي (ناتو) من ناحية  باكستان وإيران ودورهما "المفترض"  في مساعدة حركة  طالبان في أفغانستان.
وفي محاولة من تقليل شان هذه التسريبات ، قال مسؤول أمريكي أن موقع "ويكيليكس" ليس مصدرا إخباريا موضوعيا ومحايدا واصفا إياه  ب "منظمة تعارض السياسة الأمريكية في أفغانستان".
هذه الوثائق توضح عمليات تقوم وحدة سرية أمريكية  خاصة ، تسمى " مهمة قوة 373" (Task Force 373) ، ضد أهداف "متمردة" و "إرهابية" من وزن الثقيل ، على حسب وصف تلك الوثائق  . بعض من هذه العمليات راح ضحيتها مدنيين أبرياء ،كما تشير أيضا  تلك الوثائق.
من ضمن ضحايا تلك الوحدة السرية أحد العملاء السريين ، كما تصفه "الغارديان"، يعمل لحساب خلية مختصة في تركيب العبوات الناسفة ،  بالإضافة إلى أربعة آخرين في شهر جوان من عام 2009...
القائمة تضم أيضا عملية ضد  "أبو الليث الليبي " في شهر جوان 2007 ، تسببت في مقتل ستة وصفوا بالمقاتلين و سبعة غير ذالك كلهم أطفال ، على حسب الوثائق.
"الغارديان" أشارت بالخصوص ، أن أكثر من 2000 من كبار مسؤولين حركة طالبان و القاعدة في قائمة خاصة  "التصفية أو "إلقاء القبض عليهم" ، ومن هذه القائمة الوحدة السرية  (Task Force 373) تختار أهدافها...

ليست هناك تعليقات: